logo mes.png

facebook.png      twitter.png      rss.png      youtube.png

السيد كاتب الدولة يترأس حفل التوقيع على اتفاقية للتعاون بين المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالمغرب والمجلس الهندي للبحث العلمي والصناعي

ترأس كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، السيد خالد الصمدي، وسفيرة الهند بالمغرب، السيدة خيا باتاشاريا ((Kheya Bhattacharya، يوم الأربعاء 21 فبراير 2018 بمقر المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، مراسيم حفل التوقيع على اتفاقية للتعاون بين المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالمغرب والمجلس الهندي للبحث العلمي والصناعي، وذلك بحضور ممثلين عن الجانبين المغربي والهندي.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى وضع إطار للتعاون بين الطرفين من أجل تشجيع الأنشطة التالية:

-  تبادل زيارات العلماء والخبراء والباحثين؛

- تبادل المعلومات والمراجع العلمية والتقنية؛

- تنظيم ندوات وتظاهرات علمية في المجالات ذات الاهتمام المشترك؛

- وضع وتنفيذ برامج بحثية في الميادين ذات الأولوية بالنسبة للبلدين.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، عبر السيد كاتب الدولة عن اعتزازه بهذه المبادرة التي ستشكل انطلاقة جديدة لعلاقات التعاون القائمة بين المركز الوطني للبحث العلمي والتقني والمجلس الهندي للبحث العلمي والصناعي، داعيا إلى تكثيف التعاون بين الجامعات المغربية والهندية والارتقاء بالبحث العلمي إلى مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ومن جهتها، أشارت السيدة سفيرة الهند بالمغرب إلى أن التوقيع على هذه الاتفاقية سيعطي دفعة جديدة للعلاقات الثنائية التي تربط البلدين، ولاسيما في المجال العلمي والتقني، مذكرة في نفس السياق بالتطور الكبير الذي عرفته هذه العلاقات عقب الزيارة التاريخية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، للهند سنة 2015 والتي كان من أبرز نتائجها تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، خاصة في مجال الطاقات والبنيات التحية.