logo mes.png

facebook.png      twitter.png      rss.png      youtube.png

اللقاء البيداغوجي الوطني تحت شعار "الجامعة المتجددة: الإجازة، رهان للتأهيل الأكاديمي والاندماج المهني".

في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية الواردة في خطابي صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة عيد العرش المجيد وذكرى ثورة الملك والشعب لسنة 2018، وانسجاما مع توجهات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030 "من أجل مدرسة الإنصاف والجودة والارتقاء"، نظمت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تحت الرعاية الملكية السامية، لقاء بيداغوجيا وطنيا تحت شعار "الجامعة المتجددة: الإجازة، رهان للتأهيل الأكاديمي والاندماج المهني"، وذلك يومي 02 و03 أكتوبر 2018 بمراكش.

وترأس كل من رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، السيد خالد الصمدي، يوم الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 بمراكش، افتتاح أشغال هذا اللقاء الهام الذي يهدف إلى مناقشة الموضوع من زوايا مختلفة، وكذا دراسة جميع السبل والآليات الكفيلة بتنزيل محاور خارطة الطريق التي رسمها جلالته في خطابه الأخير بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب، من أجل ملاءمة التكوينات مع حاجيات سوق الشغل وتيسير اندماج الخريجين في الحياة العملية، وخاصة بسلك الإجازة بالمؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح الذي يستقطب غالبية الطلبة بالجامعات العمومية الوطنية.

وتميز هذا اللقاء بحضور وازن لعدد من الوزراء والشخصيات البارزة، وكذا بمشاركة مكثفة للجامعات العمومية الوطنية، التي كانت ممثلة برؤساء الجامعات ونوابهم المكلفين بالشؤون البيداغوجية، وعمداء مؤسسات الاستقطاب المفتوح ونوابهم المكلفين بالشؤون البيداغوجية، والأساتذة الباحثين، ورؤساء الشعب، ومنسقي مسالك الاجازة الأساسية والمهنية، والإداريين بهذه المؤسسات، بالإضافة إلى ممثلي النقابات، والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وكذا ممثلين عن الإدارة المركزية.   

وتضمن برنامج هذا اللقاء جلسة افتتاحية، وأربع (4) ورشات خصصت لمناقشة المحاور التالية:

  • التوجيه ومدخلات الاستقطاب المفتوح؛
  • تنويع العرض التربوي، مع وضع منظور جديد للمؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح؛
  • مراجعة الهندسة البيداغوجية بسلك الإجازة؛
  • الكفايات الحياتية والذاتية (soft skills).
  • كما تميز هذا اللقاء بتنظيم مائدتين مستديرتين، الأولى تحت عنوان "ملاءمة التكوين مع متطلبات سوق الشغل"، والثانية تحت عنوان "نظام اكتساب الوحدات (Système de crédits)".