logo mes_0.png

facebook.png      twitter.png      rss.png      youtube.png

المغرب وفرنسا عازمان على تعزيز تعاونهما في المجال الأكاديمي

أشرف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، ونظيرته الفرنسية وزيرة التعليم العالي والبحث والابتكار، السيدة فريدريك فيدال؛ يوم الخميس 19 دجنبر 2019 بباريس، بمناسبة انعقاد أشغال الدورة الرابعة عشرة للقاء رفيع المستوى بين المغرب وفرنسا،  الذي ترأسه كل من رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، ورئيس الوزراء الفرنسي، السيد إدوارد فيليب، على توقيع إعلان نوايا يروم إرساء شراكات مبتكرة بين مؤسسات التعليم العالي المغربية ونظيراتها الفرنسية في مجالات التعليم العالي، والبحث العلمي، والابتكار، وذلك من أجل تعزيز انفتاحها على المستوى الدولي، والنهوض بتشغيل خريجيها.

وعلى هامش هذا اللقاء، عقد السيد الوزير، والسيدة الوزيرة الفرنسية جلسة مباحثات ثنائية تم خلالها التطرق إلى النقاط التالية:

  • تعزيز الابتكار التكنولوجي وتثمين نتائج البحث؛
  • إنشاء مختبرات بحث مشتركة؛
  • استكشاف آليات وأدوات جديدة لتمويل التعاون العلمي؛
  • مهننة المسالك للنهوض بتشغيل الشباب؛
  • تطوير عرض التكوين الجهوي؛
  • تعزيز حركية الطلبة المؤطرة.

وعقب هذه المباحثات الثنائية، تم التوقيع على ست اتفاقيات بين مؤسسات التعليم العالي المغربية والفرنسية؛ وقعها، عن الجانب المغربي، كل من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وجامعة الحسن الأول بسطات، والجامعة الدولية بالرباط، وعن الجانب الفرنسي، المعهد الوطني للفنون والمهن.